الرئيسيةالتسجيلدخول
سـﺑפاﻧ اﻟﻟھَہّ
اﻟפﻣ̝̚ﮃ ﻟﻟھَہّ اﻟﻟھَہّ
اﻟﻟھَہّ أﮑﺑژ
لِـاٌ إلِـهٌ إلِـاٌ اٌلِـلِـهٌ

شاطر | 
 

 بين الاحياء والامواات ..رؤى !!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شموخ رجل
عضو فعال
عضو فعال
avatar

تاريخ الميلاد : 07/10/1989
عدد المساهمات : 216
هووايات : التصميم
العمر : 29
ذكر

مُساهمةموضوع: بين الاحياء والامواات ..رؤى !!!   الخميس 7 مارس - 19:37

[
لم تفهم سهى سر الرؤى المتلاحقة التى تشاهدها. لكن الذى تعرفه جيداً أنها
جاءت فى الوقت المناسب. كانت ضائعة وحائرة وفاقدة الثقة بنفسها. وكانت
تعلم السبب جيداً! إنه إهمال زوجها «عادل» الذى لا يحمل نصيبا من اسمه.
اقتحم حياتها كزوبعة تبعثر الطمأنينة أينما حلت. وبعد أن تزوجها زهدها، لم
يعد يرغبها أو يطيل النظر إليها، أو حتى يحادثها.



هنا شاهدتْ الرؤيا الأولى. فيما بعد أقنعت نفسها أنها كانت نائمة، برغم
أنها كانت فى كامل وعيها. اختفى أثاث الغرفة! وانجلى المشهد عن شرفة بيتها
القديم المدهونة بالأبيض. ثم شاهدت نفسها- فى ميعة الصبا- وهى تدخل
الشرفة وتتكئ على سورها. وكانت تعقص شعرها إلى الخلف وترتدى (جيب) زرقاء
وبلوزة بيضاء مشغولة بالدانتيلا.


اهتز صفاء المشهد، وتعكرت الرؤيا رويدا، ثم بدأ أثاث البيت يعاود الظهور
تدريجيا. أفاقت مأخوذة وقد أدركت أنها كانت ترى نفسها ولكن من عين أخرى
تراقبها فى الشارع.
أحست بخفة غير معهودة. وجرت تبحث فى خزانة ثيابها حتى وجدت ملابسها القديمة. وشرعت تتحسسها فى حنين فائق.


فى هذه الليلة نسيت عادل تماما. حلّقت فى عالم الرؤيا. حملها الحنين إلى الماضى. أمطرت السماء سحائب رحمة.



الرؤيا الثانية جاءت بعدها بأيام. كانت تشاهد التليفزيون حينما اهتزت
الصورة واختفت الغرفة من حولها. شاهدت الشرفة البيضاء العالية، وهى تدخلها
بزى المدرسة الثانوى. كانت نضرة ورقيقة وناعمة، وترنو للأفق فى شرود
حالم.


حينما عادت صورة التليفزيون تملأ عينيها، أغلقته بسرعة. هذه مشاهد من
حياتها الماضية تراها بعين ثانية تراقبها من الشارع. فمن ذلك المجهول الذى
يدق بابها معلنا عن وجوده؟. ولأول مرة تشعر برهبة ووجل. هى عينٌ محبة بلا
شك وتكاد تسمع دقات قلبه.


فى الأيام التالية كان حالها قد تغير. لم تعد تهتم بعادل مطلقا، حتى وهو
ينظر إليها فى دهشة! ويتساءل عن سبب شرودها! شفّت وكأنها من عالم آخر. طيف
من أطياف الغروب يزور الأرض زيارة خاطفة، ثم يرحل.


فى الرؤيا الثالثة شاهدت نفسها تخرج إلى الشرفة بعد انتصاف الليل. وفجأة شاهدته. عرفت من يكمن لها ويرتقب خروجها. إنه «أحمد».


حينما انتهت الرؤيا شرعت تبكى وترتجف. «أحمد»، صديق أخيها الذى توفى فى
حادثة مفاجئة. كانت وفاته فى مقتبل العمر فاجعة هزت كل بيوت الأصدقاء.
وبرغم أنه لم يصارحها بشىء، ولا أعلنها بحبه! لأول مرة تدرك الآن أنه كان
يحبها فى صمت، وينتظرها كل ليلة.


لماذا جاء فى هذا الوقت بالذات ؟! أتراه فى عالمه الآخر يشاهدها وتحزنه
لوعتها! أتراه استطاع أن يخترق الحاجز المجهول بين عالمى الأحياء والأموات
كى يعلن أنه يحبها ويجعلها تستعيد ثقتها بنفسها؟!.



كان الفجر قد اقترب وغطيط عادل يملأ الغرفة. نظرت نحوه فى استنكار وكأنها
اكتشفت رجلا غريبا دخل خدرها. وفى صمت، خلعت ثيابها وارتدت الجيب الزرقاء
والبلوزة البيضاء المشغولة بالدانتيلا. وعقصت شعرها للخلف بسرعة وحزم ثم
غادرت هذا البيت البغيض إلى الأبد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كلارا
مشرفة قسم النقاش والحوار
مشرفة قسم النقاش والحوار
avatar

تاريخ الميلاد : 04/04/1995
عدد المساهمات : 220
العمر : 23
انثى

مُساهمةموضوع: رد: بين الاحياء والامواات ..رؤى !!!   الجمعة 8 مارس - 11:47

الحمد لله انها غادرت
يسلمو شموخ
تابعتها على شد اعصاب



















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ تــــــوقيــــعـي ــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تفاصيل باهتة
عضو فعال
عضو فعال
avatar

تاريخ الميلاد : 07/03/1995
عدد المساهمات : 219
العمر : 23
انثى

مُساهمةموضوع: رد: بين الاحياء والامواات ..رؤى !!!   الجمعة 8 مارس - 13:47

روعة شموخ

مرسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وعد ما انساك
عضو فعال
عضو فعال
avatar

تاريخ الميلاد : 12/10/1992
عدد المساهمات : 171
العمر : 26
انثى

مُساهمةموضوع: رد: بين الاحياء والامواات ..رؤى !!!   الأحد 10 مارس - 18:02

بارك الله فيك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nabil
عضو فعال
عضو فعال
avatar

تاريخ الميلاد : 04/05/1994
عدد المساهمات : 221
العمر : 24
ذكر

مُساهمةموضوع: رد: بين الاحياء والامواات ..رؤى !!!   الثلاثاء 12 مارس - 19:04

روايه جميله
تسلم اناملك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bnat16.a7larab.net/
 
بين الاحياء والامواات ..رؤى !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قـڝـڝـ ۈﺢـﮗآﭜآﭥ-
انتقل الى: